الرئيسية / أخبار / جامعة الدول العربية تؤكد على دعم مبادرات المجتمع المدني الهادفة لصحة المرأة
هيفاء
هيفاء

جامعة الدول العربية تؤكد على دعم مبادرات المجتمع المدني الهادفة لصحة المرأة

أكدت جامعة الدول العربية على دعم مبادرات المجتمع المدني التي تهدف إلى تعزيز التمكين الصحي للمرأة باعتباره من أولويات السياسات التنموية بالدول العربية.

جاء ذلك خلال كلمة السفيرة هيفاء أبوغزالة، الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية في جامعة الدول العربية، وذلك خلال كلمتها التي ألقاها المستشار خميس البوزيدي، المشرف على إدارة منظمات المجتمع المدني، خلال افتتاح المنتدى العربي الثاني لصحة المرأة، «المرأة ما بين السمنة والسرطان»، والذي نظمته الجمعية المصرية للمنظار وعنق الرحم تحت رعاية جامعة الدول العربية، ووزارة التضامن الاجتماعي وبالتنسيق والتعاون مع وزارة الصحة والمجلس القومي للمرأة.

كما أشادت «أبوغزالة» بجهود الحكومة المصرية لتأمين الحماية الاجتماعية والتمكين الاقتصادي للمواطنين، وتطوير الخدمات الصحية والاجتماعية في كافة أنحاء الجمهورية من خلال التنسيق مع القطاعين الأهلي والخاص والإعلام، في شراكة مسؤولة من أجل دعم وحماية الأسر الفقيرة ورعاية محدودي الدخل، بالإضافة إلى اضطلاع مؤسسات المجتمع المدني بأدوار متقدمة للمساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

كما أشارت إلى أنه إيمانا بضرورة تكاثف الجهود بين الجهات الرسمية والقطاعين المدني والخاص وكذلك وسائل الإعلام لنشر ثقافة الوقاية من السرطانات الناتجة عن السمنة، استضاف مقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، يوم 3 يناير 2023، مؤتمر صحفي بمشاركة الدكتورة نيفين القباج والدكتور محمد العزب رئيس الجمعية المصرية لمنظار عنق الرحم، خصص لاستعراض أهداف ومحاور المنتدى العربي لصحة المرأة في دورته الحالية حول «المرأة ما بين السمنة والسرطان».

لافتة إلى حرص جامعة الدول العربية على تعزيز تعاونها مع منظمة الصحة العالمية في مجال التصدي للأمراض غير المعدية، حيث تم توقيع مذكرة تفاهم مع المكتب الإقليمي في ديسمبر 2009، كما اتخذت قرارات على مستوى القمة وفي إطار مختلف المجالس الوزارية بشأن التصدي للامراض غير المعدية (غير السارية)، وضرورة وضع برامج مشتركة للوقاية منها لما تطرحه من تحد كبير لرفاهية المجتمع وجهود التنمية في الدول العربية.

وفي هذا الإطار وخلال مؤتمر القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية في دورته الرابعة (بيروت 2019)، تبنى القادة العرب المبادرة الإقليمية لصحة المرأة في المنطقة العربية، وتحديدا «المحفظة الوردية»، تنفيذا لأهداف التنمية المستدامة 2030، وخصوصًا الهدف الثالث المعني بضمان تمتع الجميع بأنماط عيش صحية وبالرفاهية في جميع الأعمار، وذلك من منطلق الحرص على تنسيق الجهود العربية لبناء القدرات الوطنية لمكافحة سرطان الثدي من خلال تدريب الموارد البشرية وإعداد أدلة إرشادية إقليمية لكيفية توفير الرعاية الصحية الأولية، وكذلك حث الدول العربية على تطوير نظم تسجيل حالات سرطان الثدي لديها لتسهيل الوصول إلى النساء المصابات بهدف تقديم الرعاية الصحية الضرورية لهن.

يذكر أن مبادرة «المحفظة الوردية» التي أطلقتها الجامعة العربية، تهدف إلى حث الدول الأعضاء على تشجيع الاستثمار وتأمين الموارد اللازمة لتوفير خدمات الكشف المبكر عن سرطان الثدي، وتوفير العلاج، وإتاحة حصول النساء على تلك الخدمات بأسعار رمزية وتنظيم حملات إعلامية في المنطقة العربية للتوعية بأسبابه وطرق الوقاية والعلاج.

كما أكدت على الدور المحوري لمنظمات المجتمع المدني في تعزيز جهود الحكومات العربية في مجال التمكين الصحي للمرأة باعتبارها عماد الأسرة وعنوان مناعة مجتمعاتنا.

شاهد أيضاً

آمال حمد

وزيرة المرأة في فلسطين تبحث مع السفير العُماني تعزيز العلاقات على صعيد المرأة

بحثت وزيرة شؤون المرأة في فلسطين آمال حمد،، مع سفير سلطنة عُمان لدى فلسطين سالم …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by moviekillers.com