الرئيسية / أخبار / مساعدة وزير الخارجية: الكويت حريصة على تمكين المرأة في قضايا السلم والأمن وصنع القرار
جوا

مساعدة وزير الخارجية: الكويت حريصة على تمكين المرأة في قضايا السلم والأمن وصنع القرار

أكدت مساعدة وزير الخارجية لشؤون حقوق الانسان بالكويت الشيخة جواهر إبراهيم الدعيج حرص الكويت على إشراك المرأة وتمكينها في قضايا السلم والأمن وصنع القرار.

جاء ذلك في تصريح أدلت به الشيخة جواهر الدعيج لـ«كونا» في ختام مشاركتها في دورة تدريبية عن «الوساطة وحماية حقوق اللاجئين» نظمتها الجامعة العربية بالتعاون مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمكتب الإقليمي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة بالدول العربية للأعضاء في الشبكة العربية للنساء وسيطات السلام وذلك يومي 3 و4 يونيو الجاري في القاهرة.

وأشادت الشيخة جواهر بجهود جامعة الدول العربية الرامية إلى تمكين المرأة للقيام بدور أساسي في الوساطة، موضحة أن هذه الجهود ترجمت من خلال سلسلة الدورات التدريبية القيمة التي تجرى للأعضاء في الشبكة العربية للنساء وسيطات السلام بالتعاون مع مركز القاهرة الدولي لتسوية النزاعات وحفظ وبناء السلام وهيئة الامم المتحدة للمرأة والمكتب الإقليمي للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وقالت الشيخة جواهر: إن هذه الدورة التدريبية هدفت إلى تعزيز قدرات أعضاء الشبكة العربية للنساء وسيطات السلام حول «الوساطة وحماية حقوق اللاجئين» وتسليط الضوء على التحديات الراهنة التي تواجهها المنطقة.

وأضافت أن اللجوء يعد أحد التداعيات الأساسية الناجمة عن النزاعات وتتفاقم أعدادها في الآونة الأخيرة، مبينة النساء والأطفال يشكلون النسب الأعلى من اللاجئين حول العالم.

وأكدت أن جهود الجامعة العربية في هذا السياق تأتي متسقة وتترجم قرار الأمم المتحدة (1325) المرأة والسلام والأمن.

وفي هذا الصدد، أشارت الشيخة جواهر إلى أن الكويت أنشأت مؤخرا اللجنة الوطنية لتنفيذ قرار الأمم المتحدة (1325) برئاسة وزارة الخارجية وتضم في عضويتها وزارات الدفاع والداخلية والعدل والاعلام والمجلس الأعلى لشؤون الاسرة والمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية..ويأتي تنظيم أعمال ورشة العمل حول «الوساطة وحماية حقوق اللاجئين» في وقت استثنائي ومهم نظرا لما تواجهه المنطقة العربية من تحديات متعددة، اذ تعتبر فرصة لتوسيع آفاق الفهم والتعاون فيما يتعلق بموضوع الوساطة وحماية حقوق اللاجئين، الذي يمثل تحديا متزايدا في ظل التحولات الإقليمية والدولية الراهنة.

شاهد أيضاً

نتنمنهخه0ن

عوض العمري بلغة الأرقام: رؤية السعودية 2030 حققت إنجازات هائلة في الاقتصاد والسياحة والإسكان وتمكين المرأة وغيرها من المجالات

استعرض البروفيسور عوض العمري، بلغة الأرقام، بعضًا من إنجازات رؤية المملكة 2030، التي نقلت البلاد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by moviekillers.com