الرئيسية / أخبار / ‫مؤتمر الاتحاد من أجل المتوسط ​​بنيقوسيا يجدد دعوته‬‎ للمساواة بين الجنسين في المنطقة الأورومتوسطية‬‎
عالنيل

‫مؤتمر الاتحاد من أجل المتوسط ​​بنيقوسيا يجدد دعوته‬‎ للمساواة بين الجنسين في المنطقة الأورومتوسطية‬‎

نظم الاتحاد من أجل المتوسط ​​بالتعاون مع مكتب مفوضية المساواة بين الجنسين في قبرص مؤتمرا‬‎ ‎‫ لمدة يومين لتقييم آخر المستجدات المتعلقة بالتمكين الاقتصادي للمرأة.
حيث انطلقت، بنيقوسيا، فعاليات المؤتمر الذي يهدف إلى تقييم آخر المستجدات المتعلقة بالتمكين الاقتصادي للمرأة، والاستجابات العادلة بين الجنسين لأزمة المناخ، والعنف ضد النساء والفتيات، وعدم المساواة في وسائل الإعلام في جميع أنحاء المنطقة الأورومتوسطية.

وقد جاء في البيان الصادر عن الاتحاد أن هذا المؤتمر يشارك فيه نحو 120 من المسئولين الحكوميين وممثلي القطاع الخاص والمؤسسات والمجتمع المدني لبحث التدابير الملموسة لمكافحة عدم المساواة بين الجنسين بشكل فعال في المنطقة الأورومتوسطية.

وشارك الحاضرون في المناقشات حول النقاط الرئيسية الواردة في الإعلان الوزاري للاتحاد من أجل المتوسط لعام 2022 لتعزيز دور المرأة في المجتمع، مثل: التمكين الاقتصادي للمرأة، والنوع الاجتماعي وتغير المناخ، والعنف ضد النساء والفتيات.

وأوضح بيان الاتحاد من أجل المتوسط أن جلسات المؤتمر ستساعد في توجيه الإجراءات لحماية حقوق المرأة، وتفعيل خارطة طريق الإعلان للفترة 2024-2025.

وقال الأمين العام للاتحاد من أجل المتوسط السفير ناصر كامل خلال المؤتمر : “إن النهوض بتمكين المرأة في المنطقة أحد أهم أولوياتنا.. ومن خلال تبني التحول المناخي العادل بين الجنسين، والاستثمار في التمكين الاقتصادي للمرأة ، ودعم السياسات التي تنهي العنف ضدها، وتعزيز المساءلة في مجال السياسات، وتحدي الأعراف الاجتماعية الراسخة ضد المساواة بين الجنسين، يمكننا بناء مجتمعات مرنة تعود بالنفع على جميع الأفراد بغض النظر عن جنسهم”.
فيما أكدت جوزي كريستودولو، مفوضة شؤون المساواة بين الجنسين في قبرص أن ” المساواة بين الجنسين وحقوق المرأة ليست قضية وطنية بل قضية عالمية ذات مصلحة وطنية، كما أن تأمين حقوق النساء وتعزيز المساواة بين الجنسينهو طريق ذو اتجاه واحد”. وأضافت: “أن معالجة وتلبية احتياجات النساء والرجال على حد سواء هو الهدف الذي سيساعد المجتمعات والاقتصادات على الازدهار. ف المساواة بين الجنسين هي الحل”.

وانطلقت الفعاليات بمشاركة الصحفيين من جميع أنحاء المنطقة في نقاش حول الروايات الخاصة بالنوع الاجتماعي في وسائل الإعلام، وتلا ذلك عروض تقديمية لمسئولين من مصر و إيطاليا و لبنان والمغرب وفلسطين وإسبانيا وتونس، بالإضافة إلى ممثلين عن مبادرة تمويل رائدات الأعمال، ومبادرة بريما من أجل البحوث والابتكار، والمفوضية الأوروبية، والأمم المتحدة حول أفضل الممارسات لتحقيق المساواة بين الجنسين.

كما استعرض المشاركون أيضًا مبادرات أخرى مثل “ختم المساواة بين الجنسين في مصر” لدعم مشاركة المرأة في سوق العمل أو WeFinanceCode، وهو إطار عالمي معد لسد فجوات التمويل بين الجنسين والذي سيتم إطلاقه في 26 دولة خلال الأشهر المقبلة.

وتعقد في اليوم الثاني من المؤتمر، طاولات مستديرة لتناول الأفاق المتعلقة بوسائل الإعلام والإعاقة والهجرة والمعايير الاجتماعية الخاصة بالمحاور الرئيسية للإعلان الوزاري للاتحاد من أجل المتوسط لعام 2022، وسيتضمن أيضًا جلسة حول المشروع المشترك بين المعهد الأوروبي للبحر الأبيض المتوسط (IEMed) و الاتحاد من أجل المتوسط المعنون “نحو اقتصادات أكثر شمولاً: تعزيز التمكين الاقتصادي للمرأة”، بالإضافة إلى دراسة عن سياسات التمكين في منطقة المتوسط. وسيختتم المؤتمر بجلسة نقاشية سريعة تسلط الضوء على الرسائل والتوصيات الرئيسية.

شاهد أيضاً

نتنمنهخه0ن

عوض العمري بلغة الأرقام: رؤية السعودية 2030 حققت إنجازات هائلة في الاقتصاد والسياحة والإسكان وتمكين المرأة وغيرها من المجالات

استعرض البروفيسور عوض العمري، بلغة الأرقام، بعضًا من إنجازات رؤية المملكة 2030، التي نقلت البلاد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by moviekillers.com