الرئيسية / أخبار / الكويت..منح الضبطية القضائية لـ 4 سيدات بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة
د ..أمثال الحويلة
د ..أمثال الحويلة

الكويت..منح الضبطية القضائية لـ 4 سيدات بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة

منحت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل وشؤون الأسرة والطفولة ووزيرة الدولة لشؤون الشباب د ..أمثال الحويلة  الضبطية القضائية لـ 4 سيدات بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة تزامنا مع يوم المرأة الكويتية.

وذكرت وزارة الشؤون في بيان، ان الوزيرة د.الحويلة أشادت بقدرات وإنجازات المرأة الكويتية، حيث أثبتت تميزها في مختلف الميادين السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية.

وقال البيان إن منح المرأة الضبطية القضائية يأتي في سياق تنفيذ قانون الحماية من العنف الأسري رقم 16 لسنة 2020 في مادته السابعة التي تنص على أنه «يكون للموظفين المختصين الذين يحددهم رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بقرار يصدره صفة الضبطية القضائية لمراقبة تنفيذ القانون واللوائح والقرارات المنفذة له ولهم في ذلك رصد وضبط وتحرير المحاضر ورفعها للجهات المختصة».

كما نصت أيضا على أنه «يتعين على هؤلاء الموظفين أداء أعمالهم بأمانة ونزاهة وحياد والالتزام بعدم إفشاء أسرار الأفراد والأسر التي يطلعون عليها بحكم عملهم، على أن يؤدي كل منهم القسم أمام رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة».

وأشادت الأمين العام للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة د.ريم العازمي بمنح الضبطية لأربع سيدات من المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، حيث فاق عدد النساء الرجال في الحصول على ضبطية الحماية من العنف الأسري الذي يأتي ضمن الاستحقاقات الدولية.

من جانب آخر، قالت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل وشؤون الأسرة والطفولة وزيرة الدولة لشؤون الشباب د.أمثال الحويلة أمس إن للمرأة الكويتية دورا مهما ومشاركة فاعلة في المجتمع وجهودا كبيرة في مختلف المجالات.

وذكرت الوزيرة الحويلة في تصريح لـ (كونا) بمناسبة يوم المرأة الكويتية الذي يوافق 16 مايو من كل عام – تاريخ حصولها على حقوقها السياسية ترشحا وانتخابا العام 2005 – أن هذا اليوم يمثل موعدا تاريخيا للمرأة الكويتية، ويجسد شعورا بالفخر والاعتزاز كلما حلت هذه المناسبة الأثيرة.

وأضافت أن المرأة جزء لا يتجزأ من نسيج الوطن فقد حصلت على حقوقها السياسية في الترشح والانتخاب بمبادرة سامية من سمو الأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد – طيب ثراه – وبموافقة ودعم مجلس الأمة تقديرا لأهمية دور المرأة في المجتمع وجهودها الكبيرة في مجال التنمية وعطائها اللا محدود والبطولي أثناء فترة الغزو الغاشم على الكويت.

ورأت الوزيرة د.الحويلة، أن المرأة الكويتية تطمح إلى استكمال مسيرتها الناجحة وتكثيف جهودها العلمية والعملية لتحقيق التنمية المستدامة، هذا إلى جانب أعبائها المنزلية «كأم وربة منزل وقائدة لدفة الأعباء المنزلية تلك المسؤوليات الجسام، فهي المدرسة التي يتعلم فيها الأولاد ويتلقون منها العلم والمعرفة».

وأشادت بنجاح المرأة في مختلف المناصب القيادية التي تبوأتها، «فهي الوزيرة والوكيلة والسفيرة ومديرة الجامعة والنائبة والقاضية، وحققت في كل هذه المناصب نجاحات عظيمة تحسب ضمن مسيرتها الاجتماعية والسياسية والاقتصادية، ما أفرز إبداعات وتميزا في شتى الميادين».

وأوضحت أن فتح المجال أكثر أمام المرأة الكويتية وتحديدا لذوات الكفاءات منهن سيعمل بالتأكيد على تحقيق مكاسب كبيرة تسهم في نهضة الكويت وازدهارها، كما أن نبذ التمييز بين الرجل والمرأة من شأنه إحداث نقلة نوعية في مراحل التنمية بالبلاد وزيادة معدلاتها.

واستذكرت الدور البطولي الذي قامت به نساء الكويت إبان فترة الغزو البغيض على الكويت، واللاتي قدمن فيها أرواحهن فداء للوطن وضربن أروع الأمثلة في التضحية والفداء وسجلن أسماءهن بأحرف من ذهب في سجل التاريخ.وأعربت الوزيرة د.الحويلة، عن اعتزازها بمنح القيادة السياسية، وعلى رأسها صاحب السمو الأمير الشيخ مشعل الأحمد حفظه الله ورعاه، المرأة الثقة الكاملة، منوهة بدورها في المجتمع ومشاركتها الفعالة وتقلدها العديد من المناصب القيادية والإشرافية في البلاد.

شاهد أيضاً

نتنمنهخه0ن

عوض العمري بلغة الأرقام: رؤية السعودية 2030 حققت إنجازات هائلة في الاقتصاد والسياحة والإسكان وتمكين المرأة وغيرها من المجالات

استعرض البروفيسور عوض العمري، بلغة الأرقام، بعضًا من إنجازات رؤية المملكة 2030، التي نقلت البلاد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by moviekillers.com