الرئيسية / أخبار / 164 مليون دولار حجم سوق العطور الكويتي في 2023
كويعطو

164 مليون دولار حجم سوق العطور الكويتي في 2023

 

كشف تقرير صادر عن مجموعة «ماركت آند ريسيرتش»، أن حجم سوق العطور الكويتية وصل إلى 163.8 مليون دولار في عام 2023، ومن خلال دراستها للفرص المستقبلية للسوق تتوقع المجموعة أن يصل حجم سوق العطور في الكويت إلى 325.3 مليون دولار بحلول عام 2032، بمعدل نمو سنوي مركب قدره 7.7% خلال الفترة 2024-2032. وذكر التقرير أن الإنفاق المتزايد في الكويت على منتجات العناية الشخصية بسبب تنفيذ اللوائح التي تشجع الإنتاج المحلي للعطور، وظهور متاجر التجزئة المتخصصة للعطور، يعتبران من بين العوامل الرئيسية التي تدفع نمو سوق العطور في الكويت.

ويقدم التقرير الصادر تحت عنوان «سوق العطور الكويتية: اتجاهات الصناعة والحصة والحجم والنمو والفرص والتوقعات 2024-2032»، تحليلا شاملا للصناعة، والذي يتضمن نظرة ثاقبة لسوق العطور الكويتي، ويتضمن التقرير أيضا تحليل المنافسة الإقليمية والتطورات المعاصرة في السوق.

واعتبر التقرير أن إطلاق الهيئات الحكومية في الكويت سياسات مواتية لدعم الإنتاج المحلي للعطور، من العوامل المحفزة لنمو السوق، كما تعمل هذه المبادرات على تشجيع التصنيع المحلي من خلال العديد من الحوافز وتعزيز بيئة الأعمال المواتية التي تساعد في تطوير العلامات التجارية المحلية، مما يضيف التنويع والقدرة التنافسية.

وتطرق التقرير إلى العدد المتزايد من المؤثرين وسفراء العلامات التجارية الذين يروجون لعلامات تجارية محددة أو أنواع مختلفة من المنتجات لخلق جاذبية طموحة، ما يعد بمنزلة عامل مهم آخر محفز للنمو، ومن المتوقع أن يؤدي إدخال متاجر بيع العطور المتخصصة بالتجزئة والتعاون الإستراتيجي بين العلامات التجارية العالمية والمحلية إلى تعزيز نمو السوق خلال الفترة المتوقعة.

ويعتمد سوق العطور الكويتي في المقام الأول، على ميول المستهلكين المتزايد وتوجههم نحو العطور الفاخرة والعلامات التجارية المتميزة، ويتعزز هذا التوجه بفضل ارتفاع مستويات الدخل المتاح، ناهيك عن الشعبية المتزايدة للعلامات التجارية العالمية التي تدعم وتزيد من تحفيز نمو السوق.

علاوة على ذلك، فإن اعتماد العطور على نطاق واسع كرمز للمكانة واتجاهات الموضة الناشئة تعمل كعوامل مهمة محفزة للنمو، وتماشيا مع هذا فإن زيادة وعي المستهلك تجاه العناية الشخصية والطلب المتزايد على الروائح الشخصية والفريدة من نوعها تؤثر أيضا بشكل إيجابي على سوق العطور الكويتية.

وتضمن التقرير الإشارة إلى الاهتمام المتزايد الذي تحظى به العطور العربية التقليدية مثل العود والمسك والعنبر، والمصممة خصيصا لتناسب التفضيلات الفردية، كما تتمتع العطور بأهمية ثقافية كبيرة في الكويت، مما يعكس المكانة وكرم الضيافة. ويستمر هذا الارتباط بالهوية والتقاليد الثقافية حيث تم استخدامها تقليديا في مختلف الاحتفالات الاجتماعية والدينية، وهو تقليد متأصل بعمق في الثقافة الكويتية، ومن شأن هذا المزيج تعزيز اتجاهات العناية الشخصية والابتكار التكنولوجي والتقدير الثقافي إلى إنشاء سوق عطور ديناميكي ومتطور في الكويت، مما يجذب اللاعبين الدوليين والمحليين. إلى جانب ذلك، أدى ارتفاع مشاركة المرأة في القوى العاملة واستقلالها الاقتصادي المتزايد، إلى زيادة الإنفاق على منتجات العناية الشخصية، بما في ذلك العطور، وقد أصبحت النساء في الكويت مستهلكات رئيسيات، وتؤثر تفضيلاتهن وأنماط إنفاقهن المتطورة على ديناميكيات السوق.

شاهد أيضاً

جمباروز

الكويت..«الهيئة» تشيد بإنجار الرزيحان في «الجمباز»

استقبل نائب مدير الهيئة العامة للرياضة لشؤون الرياضة التنافسية بشار عبدالله في مكتبه بمقر الهيئة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by moviekillers.com