الرئيسية / أخبار / الكويت..رئيس الوزراء للشباب المبدعين: كونوا شركاء في بناء «كويت المستقبل»
سمو الشيخ د. محمد الصباح مكرما إحدى الفائزات
سمو الشيخ د. محمد الصباح مكرما إحدى الفائزات

الكويت..رئيس الوزراء للشباب المبدعين: كونوا شركاء في بناء «كويت المستقبل»

تحت رعاية وبحضور سمو الشيخ د. محمد الصباح رئيس مجلس الوزراء، أقامت الهيئة العامة للشباب حفل تكريم الفائزين بجائزة الكويت للتميز والإبداع الشبابي (النسخة السادسة).

حضر الحفل نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير النفط د.عماد العتيقي وعدد من الوزراء ورؤساء البعثات الديبلوماسية والقنصلية في البلاد وكبار المسؤولين في الدولة.

وقال سمو رئيس مجلس الوزراء في كلمة له خلال الحفل «نحمد الله كثيرا على نعمه علينا، نعمة الأمن والأمان ونعمة الرحمة والوئام ونعمة أن الله وهب ورزق هذا البلد الطيب الآمن المسالم شبابا مؤمنا بربه ومؤمنا بوطنه ومؤمنا بقيادته».

وأشاد سموه بإيمان الشباب الكويتي بأهمية المشاركة الحقيقية في صياغة وبناء «كويت المستقبل» من خلال الاستثمار المكثف في رأس المال البشري الإبداعي.

وأضاف سمو رئيس مجلس الوزراء «نحن نحتفل في العشر الأواخر المباركة من الشهر الفضيل بهذه الثلة والطليعة من أبناء الكويت المبدعين الذين يؤمنون بأن المشاركة الحقيقية لا تقتصر على احتفالية توزع فيها جوائز إنما بأن يكونوا شركاء في صياغة وبناء «كويت المستقبل»».

واختتم سموه كلمته بالقول «أتطلع للقائهم والمشاركة معهم في فرحة الكويت بهذه النخبة من أبنائها بناة مستقبل هذا البلد بارك الله فيهم وبالجميع وحفظ الله الكويت وشعبها من كل مكروه».

من جهته، استعرض وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة ووزير الدولة لشؤون الشباب ووزير الدولة لشؤون الاتصالات داود سليمان معرفي في كلمته بهذه المناسبة إستراتيجية الهيئة العامة للشباب خلال الفترة المقبلة ومشاريعها المستقبلية.

وفي ختام الحفل قام سمو رئيس مجلس الوزراء بتكريم الفائزين بجائزة الكويت للتميز والإبداع الشبابي في نسختها السادسة.

وفي تصريح لـ«كونا» عقب ختام حفل توزيع الجوائز، أكد الوزير معرفي أن جائزة الكويت للتميز والإبداع الشبابي تهدف الى دعم الشباب المبادر المتميز والمبدع في عدد من المجالات القطاعات المهمة.

وقال معرفي إن الجائزة تأتي ترجمة لتوجيهات سموه بالاهتمام بالشباب وتحقيق تطلعاتهم وتنميتهم.

وشدد على ان الهيئة العامة للشباب ـ منظمة هذا الحدث ـ سند لكل أحلام الشباب للتميز والتقدم في مجالاتهم، معتبرا ان مشاركة أكثر من 200 شاب وشابة من المبادرين هي النجاح الحقيقي للجائزة، إذ ان جميعهم فائزون.

وأشاد بجهود العاملين بالهيئة على هذا التنظيم الرائع للحفل ولكل مراحل الجائزة التي دشنت في فبراير الماضي، مهنئا جميع الفائزين بالمجالات الثمانية للجائزة.

من جانبه، قال مدير عام الهيئة العامة للشباب بالتكليف ناصر الشيخ في تصريح مماثل لـ«كونا» ان هذه الجائزة تعد أحد أوجه الدعم الذي تقدمه الهيئة بشكل سنوي للشباب اضافة للعديد من البرامج والأنشطة الأخرى التي تقام بالمراكز الشبابية على مدار العام.

ونوه الشيخ بالمشاركات المتميزة للشباب في الجائزة، والتي تؤكد ريادتهم وشغفهم في شتى المجالات الثمانية، مضيفا أن هذه الجائزة تعد نقطة انطلاق للشباب الفائز والمشارك بالجائزة على حد سواء لشق طريق النجاح كل في مجاله.

وأكد أن هذا النجاح المتواصل للجائزة يأتي ثمرة للرعاية الكريمة التي يحظى بها الشباب الباحث عن التميز من لدن القيادة السياسية للبلاد والحكومة، منوها بدعم الوزير معرفي كل البرامج التي تقدمها الهيئة للشباب.

مـــن جهتــها، أعربــت م. بو رجيب في تصريح مماثل لـ«كونا» عن سعادتها الكبيرة بهذا الفوز الكبير بهذا المجال العلمي المهم والسلام على سمو الشيخ د.محمد الصباح، داعية الشباب إلى المثابرة والجهد بتخصصاتهم لتحقيق النجاح المنشود.

وأوضحت أن فوزها جاء بعد اختراعها جهازا يكشف النزيف والتورمات الدماغية باستخدام اشعة غير أيونية تستطيع اختراق أنسجة جسم الإنسان وكشف النزيف بطريقة سريعة وآمنة للحالات دون انتظار نتائج باقي الفحوصات التي تستغرق وقتا أطول، مؤكدة ان العمل والإخلاص طريق التفوق والتميز.

بدوره، قال العمران في تصريح مماثل ان فوزه بالجائزة جاء نتاج عمل جماعي مع فريقه التطوعي بأعمال تخدم المجتمع مثل تجميل الجسور ومحطات لمواقف الباصات في طرق الكويت وصبغ الحوائط في مناطق الكويت وغيرها من الأعمال التطوعية.

ولفت إلى ان شعوره لا يوصف بهذا الفوز الذي أنساه كل التعب الذي بذله مع فريقه لتغيير أي أمر سلبي يواجهونه بالشارع او بالمناطق إلى أمر ايجابي دون تذمر، مهديا هذا الفوز لجميع زملائه المتطوعين الذين يعملون لبلدهم الكويت ومجتمعهم دون منة او كلل او ملل.

الشباب الفائزون

تم خلال الحفل إعلان أسماء الفائزين بالجائزة في هذه النسخة، وهم: خالد المكيمي في مجال (العلوم الشرعية) ومحمد الرفاعي في (ريادة الأعمال) وسارة بورجيب في (العلوم والتكنولوجيا)، كما نال يوسف العمران الفوز بمجال (العمل التطوعي). وفازت مريم العباد في مجال (الفنون) والشاعر أحمد البحا في مجال (الثقافة والآداب)، وتوجت المها الشبو في مجال (البيئة والاستدامة)، فيما فاز الإعلامي صالح بوصلحة بجائزة مجال (الإعلام).

شاهد أيضاً

جمباروز

الكويت..«الهيئة» تشيد بإنجار الرزيحان في «الجمباز»

استقبل نائب مدير الهيئة العامة للرياضة لشؤون الرياضة التنافسية بشار عبدالله في مكتبه بمقر الهيئة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by moviekillers.com