الرئيسية / أخبار / الشابة السعودية سلمى زهران: أزيائي لامرأة تسعى وراء أحلامها
هرات

الشابة السعودية سلمى زهران: أزيائي لامرأة تسعى وراء أحلامها

تعيش الشابة السعودية سلمى زهران، حالياً، حلمها بأن تصبح مصممة أزياء، بعد أن كانت تصنع الفساتين لنفسها في سن مبكرة. ولدت سلمى في المملكة العربية السعودية بمنزل محب أتاح لها الاستكشاف والتعبير عن إحساسها بالموضة، إذ شجعها ذووها على الذهاب إلى المدرسة في الولايات المتحدة؛ للحصول على أفضل تعليم في تصميم الأزياء، فتخرجت بشهادة من Miami International of Arts & Design في عام 2016، وأطلقت مجموعة أزيائها الأولى لمشروع التخرج، والتي مهدت لعلامتها التجارية Dazluq.. في حوارها ، تكشف سلمى المزيد عن مسيرتها المهنية، التي بدأتها منذ 6 سنوات:

• كيف كانت البداية؟ ولمن تصممين؟

– لطالما كنت شغوفة بالأزياء، خاصة في ما يتعلق بمظهري والأشياء التي سأرتديها، فرأى والداي ذلك، وشجعاني على دراسة الأزياء. وكان آخر عام لي في الدراسة، عندما أدركت أنني أريد إنشاء خط أزياء وتطويره بلا خوف. فأسست Dazluq، وهي مجموعة أزياء نسائية تدخل الآن عامها السادس من النجاح، إلا أن لدي رؤية واضحة لما يجب أن تكون عليه امرأة Dazluq، فأنا أصمم للمرأة الجريئة والقوية أزياء خالدة وجريئة.

• متى بدأ شغفك بتصميم الأزياء؟

– بدأ شغفي بالأزياء عندما كنت صغيرة جداً، فلم يكن يروق لي شيء بسهولة، فقررت تفصيل ملابس لنفسي.

•متى أسست علامتك التجارية؟ ومن دعمك آنذاك؟

– علامتي التجارية كانت جاهزة من أول يوم لي في الجامعة، ومشروع تخرجي كان علامتي التجارية Dazluq. الداعم الأكبر لي في مرحلة التأسيس الوالد والوالدة، اللذان قدما كل الدعم المادي والمعنوي، وزوجي كان الداعم والشريك في كل خطوة لي.

• ماذا يعني اسم Dazluq؟

– معنى اسم العلامة التجارية الخاصة بي أتى من قدوتي وإلهامي في الحياة وهي أمي؛ فهو اسم والدتي مكتوب بشكل معكوس.

• من ألهمك ويلهمك في التصميم؟

– ألهمتني وتلهمني المرأة الجميلة، الجريئة والكلاسيكية والقوية، ودائماً أراها أثناء تصميم مجموعاتي. كما تلهمني أناقة أمي منذ صغري.

• كيف تقدمين علامتك للجمهور؟ وكيف تصفينها؟

– هي مجموعة ملابس نسائية راقية تأسست عام 2016 من قبل سلمى زهران، التي تقوم بتصميم الملابس للمرأة العصرية القوية. وكل مجموعة هي انعكاس لامرأة تسعى وراء أحلامها. يقع Dazluq حالياً في ميامي، ويخطط لدخول سوق الأزياء الناشئة في المملكة العربية السعودية بقطع معقدة، تشمل: الكايب والسترات والفساتين؛ حيث تتخذ العبايات شكلاً وأسلوباً جديدين مشابهين للعباية بلمسة أنيقة. كانت ميامي المكان المثالي للإنتاج والتقديم لجمهور متنوع، إذ تمتلئ ميامي بالسياح. لكن مع التغير الحالي الذي يحدث في المملكة العربية السعودية للنساء، ستكون Dazluq الأولى من بين العديد من العلامات التجارية العالمية التي تجدد أسلوب الموضة في المنطقة.

• تتسم أزياؤك بلمسة هندسية بنيوية، هل هو أسلوب تعتمدينه للعلامة؟ أم هو انعكاس لميولك الشخصية؟

ـ نعم صحيح هذا أسلوبي الخاص في التصميم، وأيضاً يعكس حبي للفن المعماري، واهتمامي بالفنون على اختلافها وتنوعها.

• في «كأس السعودية» هذه السنة ارتدت الأميرة الجوهرة بنت طلال بن عبدالعزيز بدلة مزينة بكايب من السدو، بماذا تخبرينا عن هذه التجربة؟

– لقد كانت تجربة جميلة جداً، وتعاملنا مع الأميرة فخر لنا، والأميرة الجوهرة بنت طلال هي أجمل مثال للمرأة القوية المستقلة التي تتحدث عنها العلامة التجارية. وكان مصدر إلهامي في هذه القطعة التي ارتدتها الأميرة الوشاح الذي يعد رمزاً لعلامة «دازلوق» التجارية، ويرمز للمكانة العالية والفخامة، وعندما يتم دمجه مع عنصرين من الأناقة والقوة يشكل مزيجاً يمثل المرأة السعودية. بدءاً من الوشاح، الذي يمثل النبل والمكانة العالية، والعباية التي تمثل حياء المرأة السعودية. ويمثل السدو القوة والقدرة والتحمل للمرأة السعودية العصرية. وحياكة السدو حياكة بدوية، وتقنية تستخدمها النساء في الأغلب لنسج فواصل الخيام والوسائد داخل الخيمة. ويتم نسج القماش ليصبح مشدوداً وقوياً لمنع المطر والرياح والرمل من دخول الخيمة. تجمع هذه العناصر الثلاثة انسجاماً تاماً بين النسيج والمعنى لاسم «سادوان»، الذي يجمع بين التقاليد السعودية، فالسدو نسيج قوي سعودي وعربي وفجر جديد لشبه الجزيرة العربية، يمثل قوة الحداثة والتقاليد في رداء واحد هو Sadawn من «Dazluq».

• من يلفت نظرك من المصممين السعوديين وغير السعوديين؟

– من المصممين السعوديين محمد آشي ويوسف أكبر، ومن غير السعوديين قزي وأسطا وألكسندر ماكوين.

• وبمن تأثرت.. ماضياً وحاضراً؟

– في الماضي، كنت متأثرة بالغرب أكثر بحكم وجودي في الولايات المتحدة الأميركية، لكن كلما نضجت وكبرت تمسكت بجذورنا العريقة، وتاريخنا الأصيل. وحاضراً ومستقبلاً هذا إلهامي الجديد والأبدي.

إقرأ أيضاً: سابرينا محيي الدين: على كل امرأة ألا تترك الخوف يقف عائقاً أمام تقدمها ونجاحها

• أين ترين علامتك التجارية مستقبلاً؟

ـ أراها في العالمية، وأطمح لأن أشرّف بلدي، وأمثله خير تمثيل.

• ماذا تقولين بمناسبة اليوم الوطني السعودي؟

– أخاطب مملكتنا الحبيبة وأقول: وطني العزيز، دمت لنا فخراً وحباً وأماناً.. كل عام ووطني بخير، ودام عزك يا وطن.

*«زهرة الخليج»

شاهد أيضاً

19_2022-638006728847411235-741

هبة عبدالعزيز: المرأة المصرية ساهمت بدور كبير ومؤثر في نصر أكتوبر.. وتكشف عن قصص بطولية للمجاهدات

أكدت هبة عبدالعزيز، مديرة وحدة المرأة وقضايا المجتمع بمركز الوحدة للدراسات، أن المرأة المصرية ساهمت …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by moviekillers.com