الرئيسية / أخبار / ماذا يقول الأطباء في تناول المكمّلات والفيتامينات لتعزيز صحّة الشعر..
شعرررتع

ماذا يقول الأطباء في تناول المكمّلات والفيتامينات لتعزيز صحّة الشعر..

*خبيرة “جلدية” من كليفلاند كلينك: قد يساعد الحديد والبيوتين وأوميغا 3… لكن الواقعية بشأن النتائج مطلوبة

قالت خبيرة طبية من منظومة الرعاية الصحية العالمية، كليفلاند كلينك، إن اتباع نظام غذائي متوازن “أمر مهمّ لضمان صحة الشعر”، لكنه اعتبر أنه قد يكون من المفيد في حالات تساقط الشعر تناول الفيتامينات والمكملات مثل البيوتين والفيتامين أ وأحماض أوميغا 3 الدهنية.
وأشارت الدكتورة شيلبي كتربال المختصة في الأمراض الجلدية لدى كليفلاند كلينك، إلى أن دورة حياة الشعر “قصيرة نسبيًا” سواء أكان صحيًا أم لا، موضحة أنه من الطبيعي أن تتساقط من الإنسان في المعدّل ما بين 100 و200 شعرة في اليوم.
على أن ثمّة أسباب تجعل الأفراد يعانون تساقطًا أغزر للشعر، علاوة على تلف الشعر، كالتلوين والتجفيف بالهواء الساخن والغسل الزائد، بحسب ما أفادت الخبيرة الطبية، مشيرة إلى وجود عوامل أخرى كنقص التغذية والإصابة ببعض المشكلات الصحية، كاعتلال الغدة الدرقية وفقر الدم، إضافة إلى تأثير العوامل الوراثية والسنّ وأحداث الحياة، كإجراء بعض الجراحات الكبرى أو إنجاب الأطفال.
وتعرض الدكتورة كتربال لستة أنواع من الفيتامينات والمكملات الغذائية التي قد تساعد في معالجة مشكلة تساقط الشعر أو تلفه، بالإضافة إلى النتائج التي يمكن أن توقّعها.
1. الفيتامينات المتعدّدة
يمكن للفيتامينات المتعدّدة أن تساعد في سدّ الفجوة الغذائية، بحسب الدكتورة كتربال، التي توصي بتناول مجموعة فيتامينات تحتوي على الفيتامينات ب والزنك وما لا يقل عن 2,000 وحدة دولية من الفيتامين د، لا سيما وأن الفيتامينات ب والزنك تلعب دورًا في صحة بصيلات الشعر. وتساعد الفيتامينات ب أيضًا في تكوين خلايا الدم الحمراء، فيما قد يساعد الفيتامين د في تكوين خلايا دم حمراء جديدة.
وأضافت: “توجد الفيتامينات ب في المأكولات البحرية والحبوب الكاملة والخضروات الورقية الداكنة، فيما يوجد الزنك في لحم البقر والعدَس والمحار والسبانخ، أما الفيتامين د فيوجد في الأسماك الدهنية والفطر ومنتجات الحليب والحبوب والمشروبات المدعّمة به، وغيرها.
2. الفيتامين أ
وأكّدت الخبيرة أن الفيتامين أ ضروري لنمو الخلايا، ويساعد على نموّ شعر صحيّ، مشيرة إلى أن غدد البشرة تستفيد أيضًا من الفيتامين أ وتستخدمه لإنتاج الزهم (المادة الدهنية التي تفرزها البشرة)، الذي يحافظ على رطوبة فروة الرأس وعلى صحة الشعر.
لكنها حذّرت من أن تناول الكثير من الفيتامين أ يمكن أن يتسبب في تساقط الشعر، لذلك يجب الحرص على تناول مقدار معتدل منه، موضحة أن المقدار اليومي الموصى به من هذا الفيتامين هو 700 ميكروغرام للنساء و900 ميكروغرام للرجال. كذلك أشارت إلى أن الفيتامين أ موجود طبيعيًا في الحليب والبيض والزبادي والبطاطا الحلوة والجزر والسبانخ واليقطين واللفت، وغيرها.
3. الفيتامين ج (سي)
يشتهر الفيتامين ج، المعروف باسمه الإنجليزي (الفيتامين سي)، بفوائده للجلد وللشعر، وفقًا للدكتورة كتربال، التي قالت إنه يساعد في محاربة الجذور الحرة التي تضرّ صحة الشعر ونموّه. كما أن الفيتامين ج مهمّ لإنتاج الكولاجين، البروتين المستخدم في صنع الكيراتين، أهمّ مكوّنات الشعر. وتُعتبر الفراولة والفلفل والحمضيات مصادر جيدة للفيتامين ج.
4. الحديد
بيّنت الدكتورة كتربال أن الحديد مهمّ أيضًا لنمو الشعر وصحته، وأن نقصه يؤدي إلى الإصابة بفقر الدم الذي قد يتسبب في تساقط الشعر، داعية من يتناول اللحوم الحمراء أقلّ من مرتين في الأسبوع إلى التفكير في تناول مكملات الحديد. ويوجد الحديد أيضًا في الخضروات ذات الأوراق الداكنة والبقوليات كالعدس والفول.
5. أحماض أوميغا 3 الدهنية
شدّدت الطبيبة الجلدية على إن الأحماض الدهنية “أوميغا 3” ضرورية لصحة الخلايا وفروة الرأس والشعر، مشيرة إلى وجودها في الأسماك الدهنية والمحار وبذور الكتان وغيرها، ولكن يمكن الحصول عليها أيضًا من المكملات الغذائية كزيت السمك.
6. البيوتين
قالت الدكتورة كتربال إن خبراء العناية بالشعر يوصون بتناول البيوتين، وهو أحد الفيتاميات ب، للمساعدة على نمو شعر صحي، مشيرة إلى أنه يُنصح بتناول ما بين 3 و5 ملليغرام يوميًا منه، لافتة إلى أن أي مقدار زائد منه سوف يخرج من الجسم عن طريق البول.
ويمكن الحصول على البيوتين من خلال النظام الغذائي بتناول أطعمة كصفار البيض والحبوب الكاملة والأسماك والبذور والمكسرات والبطاطا الحلوة والبروكلي والقرنبيط واللحوم.
نتائج واقعية
وأكّدت الدكتورة كتربال أن نجاح استخدام مكمّل غذائي ما يعتمد على مدّة تساقط الشعر أكثر من أي شيء آخر، موضحة بأن الأشخاص الذين بدأ شعرهم يتساقط منذ سنتين أو ثلاث فقط أكثر عُرضة للحصول على النتائج المرجوّة من أولئك الذين ظلّوا يعانون تساقط الشعر لمدة 10 أعوام أو أكثر. وأضافت: “قد يكون بإمكان المرء تحقيق قدر من التعافي والعودة إلى ما كان عليه الوضع قبل خمس سنوات، ولكن ليس أكثر من ذلك”.
وخلصت طبيبة الجلدية إلى توصية الأفراد القلقين بشأن تساقط شعرهم بزيارة طبيب الرعاية الأولية أو طبيب الأمراض الجلدية الذي يمكنه المساعدة في تحديد أنسب أنواع الشامبو والمكملات والعلاجات لنمو الشعر.

*دبي – خاص بـ ” وكالة أخبار المرأة “

 

شاهد أيضاً

19_2022-638006728847411235-741

هبة عبدالعزيز: المرأة المصرية ساهمت بدور كبير ومؤثر في نصر أكتوبر.. وتكشف عن قصص بطولية للمجاهدات

أكدت هبة عبدالعزيز، مديرة وحدة المرأة وقضايا المجتمع بمركز الوحدة للدراسات، أن المرأة المصرية ساهمت …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by moviekillers.com