أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / محاضرة مدرسية حوّلتها إلى طيار مساعد بـ «طيران الإمارات»:«بخيتة».. تنشر الثقافة المحليّة حول العالم
بخيتة

محاضرة مدرسية حوّلتها إلى طيار مساعد بـ «طيران الإمارات»:«بخيتة».. تنشر الثقافة المحليّة حول العالم

تسعى المواطنة بخيتة المهيري، وهي طيار مساعد في فريق عمل مجموعة «طيران الإمارات»، عبر سفرها الدائم حول العالم، إلى نقل الثقافة المحليّة، وصورة الفتاة الإماراتية للعالم، والتأكيد على النجاح الذي يمكن أن تحققه المرأة، إذا وفر لها مجتمعها وحكومتها الدعم والتشجيع.

تقول المهيري، إن «صورة الفتاة العربية والخليجية، عند عدد من الثقافات، مخالفة تماماً للواقع، لذا أعمد إلى تبادل الحديث مع المسافرين، حول تصوّرهم لثقافتنا المحليّة والعربية، والصورة الذهنية لديهم للمرأة في هذه المجتمعات، لأصححها لهم».

وعزت اختيارها هذا النوع من العمل إلى محاضرة توعوية، قدمها فريق عمل من «طيران الإمارات» لصفها بالمدرسة الثانوية، ما غيّر تفكيرها كلياً، لتستبعد كل خيارات الدراسة والعمل المتاحة، وتضع تركيزها كاملاً في أن تصبح قائدة طائرات.

ولفتت إلى أن «هذه المحاضرة كان لها تأثير قوي في تفكيري، فبعدها حدّدت مستقبلي المهني، كما أثرت فيَّ صديقة لي، لتصبح بعد ذلك مهندسة لصيانة الطائرات في الدولة».

وتابعت: «واجهت تحديات اجتماعية، كون هذا العمل غريباً على المرأة، خصوصاً في مجتمعاتنا العربية، لكن مع الوقت أصبحت عائلتي فخورة بي، وأصبحت مصدراً للمعلومات لكثير من الفتيات الإماراتيات، اللاتي باتت لديهن الرغبة والقدرة على اقتحام مجالات العمل كافة، والنجاح فيها».

وعن مستقبلها المهني، أوضحت أن «الفارق الوحيد بين منصبها حالياً كطيار مساعد، وبين درجة الطيار، هو فارق ساعات الطيران فحسب، لكن المهام الوظيفية واحدة تماماً، لذا فإن الأمر بالنسبة لها مسألة وقت، وهدفها الأهم هو أن تصبح مدرب طيران معتمداً عالمياً، لتصبح مصدر فخر للمجتمع الإماراتي».

وقالت المهيري إن «الفضل الأكبر في نجاحها يعود إلى والدتها، التي شجعتها بقوة على الانضمام إلى أكاديمية طيران الإمارات، وتفهمت جيداً ظروف عملها».

وتابعت: «النجاح والازدهار اللذان استطاعت دولة الإمارات تحقيقهما في زمن قياسي بالنسبة لعمر الدول، خلقا لدينا جميعاً قوة وعزيمة وإصراراً دائماً على النجاح، ومع ما توفره حكومة الدولة من دعم مادي ومعنوي لشعبها بشكل عام، ولدور المرأة في المجتمع بشكل خاص، فإن النجاح بالنسبة لي مسألة وقت، لا أكثر».

شاهد أيضاً

كمنتهت

وزيرة «الشباب»: فوز بورجيب بجائزة المنظمة العالمية للملكية الفكرية إنجاز شبابي كويتي متميز

قالت وزيرة الشؤون الاجتماعية وشؤون الأسرة والطفولة وزيرة الدولة لشؤون الشباب د ..أمثال الحويلة إن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by moviekillers.com