أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / ترجمة كتاب «إطلاق الروح البرية للمرأة» تصدر قريبا 
ركككومن

ترجمة كتاب «إطلاق الروح البرية للمرأة» تصدر قريبا 

يصدر قريبا عن دار العين في مصر  كتاب “إطلاق الروح البرية للمرأة” للكاتبة الأمريكية كلاريسا بنكولا أيستس ببترجمة مصطفى محمود.

وكلاريسا بنكولا أيستس كاتبة أمريكية من أصول مجرية مكسيكية وشاعرة وباحثة في الميثولوجيا والفولكلور، ومحللة نفسية تحمل درجة الدكتوراة في التحليل النفسي.

كتبت “نساء يركضن مع الذئاب” الذي حقق شهرة كبيرة وأفضل المبيعات لوقت طويل في أمريكا والغرب، وترجم إلى أكثر من ثلاثين لغة في العالم، استغرقت في كتابته عشرين سنة، وقد صدر عن المشروع القومي للترجمة 2003 ومكتبة الأسرة 2004، وبعد عشرين عاماً أصدرت كتابها “إطلاق الروح البرية للمرأة”، كما أصدرت الكثير من الكتب المسموعة، ومارست العلاج النفسي.

كان عنوان رسالة الدكتوراة لكلاريسا بنكولا: “الحب هو الحقيقة الوحيدة وماعداه وهم، في مداواة الفقد وعلاج الصدمات النفسية وتبديد الاكتئاب”، وبالفعل تعمل كلاريسا بنكولا في “إطلاق الروح البرية للمرأة” على تأكيد قيمة الحب من خلال تحرير روح النساء واستلهامها لمريم العذراء كأيقونة نسوية عالمية تتكرر بآلاف الصور والتجليات وبكل الألوان في فلكلور مختلف الشعوب، وتحض كل النساء على بعث مريم وقدرتها على إفشاء الحب والسلام.

تنطلق كلاريسا من مفهوم إطلاق الروح للنساء إلى معالجة القضايا الاجتماعية والسياسية من منظور التقديس النسوي الصوفي، ولأنها شاعرة، تتدفق صلواتها الشعرية التي ابتدعتها واستمدتها من الفلكلور الشعبي، تترنم بها في تقديس الروح النسوية التي تتجسد في آلاف المريمات التي تتجلى فيها المرأة، وتتغنى بتقديس الأمهات اللواتي تستمد منهن جذور سلالتها.

يتسم أسلوبها بالشاعرية الصوفية الرائقة، لكن ليس في إطار معزول عن الواقع الاجتماعي والسياسي للمرأة وصدمات الفقد والإجهاض والاضطهاد والتعتيم على جوهر المرأة ومقدساتها وجدارتها في صياغة مصير العالم، وحل مشكلات القمع والتسلط وحرية التعبير عن النفس، فليست المرأة هي المخلوق الوديع الساكن، بل هي قادرة على النقد والتحليل واتخاذ مواقف حياتها وقراراتها النابعة من روحها المتحررة المشبعة بالأيقونة النسوية المريمية متعددة الأوجه والتوجهات.

سوف تستمد القارئة لهذا الكتاب القوة والشجاعة لاستكمال رحلة الحياة، وتجد التعزية والمواساة عن كل فقد في الحياة وصدماتها، وتستمد من الروح المريمية العالمية طاقة حب هائلة تغمر العالم مع ملايين المريمات.

وتظل كلاريسا بنكولا في هذا الكتاب مثلما هي في “نساء يركضن مع الذئاب”، حارسة الحكايات القديمة، وتدعونا إلى إعلاء قدسية الأم وتذكر حكاياتها القديمة ومناهضة الدكتاتورية الأبوية، فالأم المقدسة هي التي عاشت خلال كل الحروب والغزوات والسخرة، تساند المرأة وتساعدها على استرجاع وعيها برسالتها في الحب والسلام ومعالجة الصدمات النفسية وإطلاق قوتها البرية من أجل دعم الإنسان في مواجهة قضاياه الأساسية.

شاهد أيضاً

سج3

بالصور..أشهر خمسة أخطاء ديكور انتبهي لها

يحرص أى شخص عند اختيار الديكور على مراعاة تناسق الألوان وأحجام قطع الأثاث داخل الغرف، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by moviekillers.com