أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / تمكين المرأة العربية اقتصادياً ومالياً إصدار جديد لـ” النقد العربي”
صندوق النقد العربي
صندوق النقد العربي

تمكين المرأة العربية اقتصادياً ومالياً إصدار جديد لـ” النقد العربي”

أصدر صندوق النقد العربي كتابا حول “دور الصندوق في تمكين المرأة” تناول فيه أهمية التمكين الاقتصادي للمرأة العربية في ظل انخفاض نسبة مشاركتها في القوة العاملة إلى نحو 20.4 في المائة مقارنة مع 49 في المائة للمتوسط العالمي وارتفاع بطالة الإناث في المنطقة العربية إلى نحو 18.8 في المائة خلال عام 2018، وهو ما يفوق ثلاثة أضعاف معدل بطالة المرأة المسجل على مستوى العالم البالغ نحو 5.4 في المائة في نفس العام وفق إحصاءات منظمة العمل الدولية.

وأشار الكتاب إلى تضافر جهود العديد من التجمعات والمؤسسات الدولية لتمكين المرأة على كافة المستويات لاسيما الاقتصادية منها بهدف تعظيم الطاقات الإنتاجية ودعم النمو الاقتصادي وتحقيق أهداف التنمية المستدامة. فعلى صعيد المبادرات الدولية، فيتمثل أهمها في المبادرات التي تتبناها مجموعة العشرين في إطار رئاسة المملكة العربية السعودية للمجموعة في عام 2020 لإحراز تقدم على صعيد المساواة بين الجنسين في عالم العمل المتغير، من خلال التركيز على مواصلة العمل على خفض الفجوة النوعية لمشاركة المرأة في سوق العمل بنسبة 25 في المائة في عام 2025 من خلال مواجهة التحديات التي تواجه إدماج المرأة، لا سيما من خلال زيادة نسبة تمثيل المرأة في القطاع الخاص في سياق مبادرة “إمباور” /EMPOWER/.

وأوضح الصندوق أنه على مستوى المبادرات الإقليمية، تتبني الدول العربية ممثلة في منظمة المرأة العربية استراتيجية النهوض بالمرأة التي تستهدف تمكين المرأة على عدد من الأصعدة من بينها الاقتصادية من خلال القضاء على الفقر، والعمل على إزالة أسبابه وتخفيف آثاره على المرأة خاصة في القطاع الريفي وقطاع العمل غير الرسمي، ورفع نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل، ومكافحة بطالة الإناث. علاوة على ذلك وإدراكا من الحكومات العربية لأهمية تمكين المرأة على عدد من الأصعدة ولا سيما الاقتصادية منها وفي ظل انخفاض مستوى مشاركة المرأة العربية في سوق العمل، تتبنى الدول العربية عدد كبير من المبادرات القطرية لحفز مستويات المشاركة الاقتصادية للمرأة.

من جانبه يتبنى صندوق النقد العربي العديد من التدخلات التي تهدف إلى تمكين المرأة اقتصاديا وماليا حيث يحرص الصندوق من خلال مشاوراته مع الدول الأعضاء على تضمين برامج الإصلاح، التي يتم الاتفاق حولها، لإجراءات ترمي إلى مساعدة المرأة العربية على الاضطلاع بالدور المأمول منها في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة والمستدامة، وتهيئة البيئة المواتية لممارسة وريادة الأعمال، بما يتضمن تعزيز فرصها في الحصول على التمويل المناسب، وتعزيز قدراتها بما يمكنها من الحصول على فرص العمل والتوظيف والوصول إلى الخدمات المالية.

وإيمانا من صندوق النقد العربي بأهمية تنمية قدرات المرأة العربية في المجالات الاقتصادية شهد عدد المشاركات في الدورات التدريبية التي ينظمها معهد التدريب وبناء القدرات في الصندوق للكوادر الفنية العاملة في الجهات الرسمية في الدول الأعضاء ومن أهمها البنوك المركزية ومؤسسات النقد العربية، ووزارات المالية والأجهزة الإحصائية زيادة ملموسة حيث ارتفع عددهن من 226 مشاركة في عام 2015 إلى 465 مشاركة في عام 2019 .

شاهد أيضاً

سج3

بالصور..أشهر خمسة أخطاء ديكور انتبهي لها

يحرص أى شخص عند اختيار الديكور على مراعاة تناسق الألوان وأحجام قطع الأثاث داخل الغرف، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by moviekillers.com