الرئيسية / أخبار / انطلاق أعمال «منتدى المرأة في قطاع التكنولوجيا» بالشارقة
جانب

انطلاق أعمال «منتدى المرأة في قطاع التكنولوجيا» بالشارقة

انطلق في مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات بالشّارقة منتدى «المرأة في قطاع التكنولوجيا»، الذي نظمه مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار بالتعاون مع مؤسسة «Women In Tech» بحضور الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيسة هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، والشيخ فاهم بن سلطان القاسمي رئيس دائرة العلاقات الحكومية بالشارقة، والشيخة الدكتورة لبنى بنت خالد القاسمي، ونجلاء المدفع، المدير التنفيذي لمركز الشارقة لريادة الأعمال «شراع»، بالإضافة لنخبة من أبرز الشخصيات الرائدة من الباحثين والمتخصصين وممثلين من المنظمات العالمية بالعلوم ومناصري تمكين المرأة وعدد من رائدات الأعمال بالإضافة لمديري عدد من الجهات الحكومية وممثلين من المجتمع المدني. وممثلي وسائل الإعلام المحلية والعالمية.
ويعدّ هذا المنتدى الحدث الأول من نوعه في الدولة والمنطقة، وتأتي أهميته من خلال التركيز على الدور الريادي للمرأة في ميادين البحث العلمي والابتكار التكنولوجي بالإضافة إلى دورها الرائد في مختلف مجالات الحياة والمساهمة في قيادة المجتمع، بهدف تسليط الضوء على دورها في التكنولوجيا والابتكار وتعزيز تأثيرها على الصّعيد العالمي وتعظيم إسهاماتها في التنمية الاجتماعية والاقتصادية.
بدأ المنتدى بعرض فيلم عن مجمع الشّارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار تضمن رؤيته وأهدافه وما أُنجز من مشاريع حالية بالإضافة لخططه المستقبلية، وفي كلمة افتتاحية تحدث حسين المحمودي الرئيس التنفيذي للمجمع عن رؤية المجمع وأهدافه الرّامية نحو توفير بيئة ملائمة للإبداع والابتكار للارتقاء بمكانة إمارة الشارقة كوجهة عالمية في مجالات البحوث والتكنولوجيا لدعم توجهات الإمارة نحو اقتصاد المعرفة من خلال دعم وتشجيع وتطوير منظومة الابتكار، ودعم الأبحاث العلمية التطبيقية والتكنولوجية للقيام بالأنشطة الاستثمارية، بالإضافة لتشجيعها على الانخراط في هذه الأنشطة ودعمها.
وتحدثت أيومي مور أوكي مؤسسة ورئيسة مؤسسة المرأة في التكنولوجيا العالمية «Women In Tech» عن نشاطات المؤسسة على المستوى العالمي وما حقّقته المرأة من تقدم في المجال التكنولوجي بشتّى الميادين.
وخلال المنتدى تلخصت المواضيع المطروحة في خمس جلسات ضمن خمسة محاور رئيسية شارك بها شخصيات قيادية في القطاعين العام والخاص تمثل بعدد من النساء المبدعات اللواتي يعملن في قطاعات التكنولوجيا والبحوث المختلفة، وتتلخص هذه المحاور من خلال العناوين الرئيسية، وهي المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة من مراكز عمل التقنية على المستوى الإقليمي، واستكشاف مشهد قيادة السيدات في الشرق الأوسط، والمرأة في الابتكار بالإمارات ومنطقة الشرق الأوسط، وإلهام رائدات الأعمال على التوجه نحو الابتكار في أحدث الشركات الناشئة، والمحول الأخير هو الدّعم والتعليم للمبدعات.

شاهد أيضاً

بحرينتهاهع

5 حقائق وأرقام تصنع عصر المرأة الذهبي في الإمارات

تؤكد 5 حقائق وأرقام أن المرأة الإماراتية تعيش عصرها الذهبي، حيث ضمنت نصف مقاعد البرلمان، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by moviekillers.com