الرئيسية / أخبار / العنف المنزلي في فرنسا يمثل 17%.. و80% من ضحاياه نساء
عنننفغفغ

العنف المنزلي في فرنسا يمثل 17%.. و80% من ضحاياه نساء

لا يقتصر العنف المنزلي وتوابعه على المرأة في مصر والوطن العربي فقط، بل موجود في أكثر بلاد العالم تحضرا ومن بينها فرنسا، حيث أشارت إحصائيات نشرها موقع “يورو نيوز” إلى أن 17% من الجرائم في فرنسا هي جرائم عنف منزلي، و80% من ضحاياها النساء.

وتضع تلك الإحصائية الشرطة الفرنسية في وضع حرج بسبب الانتقادات والاتهامات بالتقصير، فأكثر من 130 امرأة قتلن عن طريق أزواجهن أو شركائهن في العام 2018 في أنحاء مختلفة من فرنسا، وما يقرب من ثلث عدد النساء اللواتي قتلن عام 2018 تقدمن بشكاوى للشرطة في وقت سابق.

ومع استمرار حالات العنف ضد المرأة، رفع ناشطون ملصقات ولافتات تندد بالعنف في المدن الفرنسية الكبرى، وفقا لـ “يورو نيوز”، قالت إحدى الناشطات وتدعى “كامي”، “إن الهدف من هذا هو التعريف بالضحايا من النساء ونحن نفعل ذلك لتكريمهن ولتتمكن النساء من الحديث بصوت مرتفع وتشعرن بالدعم والتضامن”.

كما أشارت ماريون تومي، رئيس قسم الشرطة في مدينة ليون الفرنسية، إلى أن أكاديمية الشرطة تقوم جمعيات دعم الضحايا بالإضافة إلى أطباء وأخصائيين في الطب الجنائي وسلطات قضائية بتدريب عناصر الشرطة على الاستماع للضحايا.

ولكنها لم تكن الواقفة الاحتجاجية الأولى للنساء، ففي وقت سابق العام الحالي وتحديدا سبتمبر الماضي، تظاهرت العشرات من النساء، في باريس، وحملن لافتات كتبت عليها أسماء الضحايا، مطالبين السلطات باتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من العنف الذي تواجهه النساء، وذلك بعد ما سجلت فرنسا منذ بداية هذا العام، 2019، مقتل مئة امرأة بسبب العنف الأسري.

وتشير البيانات الحكومية، وفقا لـ”يور نيوز”، إلى أن فرنسا تسجل سنويا نحو 220 ألف حالة من الاعتداء الجسدي والجنسي على النساء، وكانت وزارة الداخلية أعلنت في نهاية العام الماضي عن مقتل ما يقرب من 130 امرأة خلال 2018 بسبب العنف الأسري، ما يعني أن امرأة في فرنسا تقتل كلّ ثلاثة أيام بسبب العنف.

شاهد أيضاً

عععع

نساء عربيات في مواجهة العنف والتحرش ضد المرأة

عقد مركز القدس للدراسات السياسية في عمان – فندق اللاند مارك، مائدة مستديرة بعنوان “نساء …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by moviekillers.com