الرئيسية / أخبار / “لا تغلقوا النوافذ”.. تعرفي على خطر طلاء الحوائط بالصيف
نوافذ

“لا تغلقوا النوافذ”.. تعرفي على خطر طلاء الحوائط بالصيف

يفكر الكثيرين في استغلال فصل الصيف لإعادة طلاء منازلهم، دون تفكير في تأثير رائحة المواد الكيميائية على الموجودين في المنزل خاصة النساء الحوامل.

وحسبما أفاد موقع Time، فإن دراسة جديدة، أوضحت أن النساء اللائي يتعرضن لمواد كيميائية مثل مواد الطلاء هم أكثر عرضة لإنجاب طفل مصاب باضطراب التوحد.

ويمكن أن يسبب التنفس بمستويات عالية لهذه المركبات العضوية المتطايرة عددًا من المشكلات الصحية قصيرة الأجل، مثل الصداع والدوخة إلى سيلان الأنف والحكة. وربما تسبب بعض المركبات العضوية المتطايرة أيضًا تلف الجهاز العصبي والأعضاء.

وبحسب جمعية الرئة الأمريكية، قد يؤدي تعرض الأمهات لبعض المركبات العضوية المتطايرة الموجودة في الطلاء إلى زيادة خطر انخفاض الوزن عند الولادة، وهي المرتبط بزيادة خطر تأخر النمو أو صعوبات التعلم.

وأظهرت بعض الأبحاث أن مواد كيميائية يمكن أن يمتصها الدم بعد استنشاقها أو ملامستها للجلد، فضلًا عن احتمالية تراكمها في الدماغ أو أعضاء أخرى في جسم الإنسان.

ويقسم الكبد أيضًا هذه المواد الكيميائية إلى منتجات فرعية يمكن أن تتداخل مع الجينات الوراثية في الخلية. وبذلك يمكن أن تصبح مواد الطلاء سامة خاصة عندما تكون الغرفة غير جيدة التهوية أثناء الطلاء فتتركز فيها نسبة المواد المتطايرة.

ويقول كليفورد ويسل، الأستاذ بمعهد علوم البيئة والصحة المهنية بجامعة روتجرز، إن الطلاء المبلل أو الجاف – وخاصة الدهانات التي تعتمد على النفط – تتطاير منها الكثير من المركبات العضوية التي يمكن استنشاقها.

وتضيف إيرين ماكانليس، المؤلفة المشاركة في دراسة حديثة عن مرض التوحد وعالمة وبائية في المعهد الوطني للسلامة والصحة، “قد تحتوي الدهانات على مواد كيميائية أخرى مثل المواد الرابطة ومثبطات التآكل والمواد الحافظة”.

وحذرت وكالة حماية البيئة من تخزين الطلاء في المنزل حتى لو كانت مغلقة.

شاهد أيضاً

السمك مع الصوص التشيلي

طبق اليوم .. «السمك مع الصوص التشيلي»

تقدم الشيف عظيمة حمدي في طبق اليوم طريقة عمل «السمك مع الصوص التشيلي» وهي أكلة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by moviekillers.com